الرئيسية / غير مصنف / الذكرى العاشرة لرحيل القائد النقابي الأخ محمد تيتنا علوي

الذكرى العاشرة لرحيل القائد النقابي الأخ محمد تيتنا علوي

عشر سنوات مرت على رحيل الزعيم والقائد النقابي المشمول بعفو الله محمد تيتنا علوي، الذي كرس حياته للدفاع عن حق أخواته وإخوانه العاملات والعمال، كما كان رجل خدوم لساكنة مدينة فاس خلال مهامه بمجلس جماعة فاس، حتى غادرنا إلى دار البقاء في مثل هذا اليوم الثلاثاء 21 غشت 2012.

عشر من السنوات لم تستطع أن تمحو من الذاكرة الحضور الكثيف للراحل في ساحة النضال، التي تشهد على مهابته وفاعليته وديناميكيته التي لم تكن تعرف السكون، بل ظلت في حراك نضالي بلا هوادة ولا تراجع ولم تعرف الخوف.

أخي ورفيقي الراحل محمد

لقد تشرفت ان اكون معك وبمعية كل المناضلات والمناضلين الشرفاء، في تلك المنعطفات التي كافحنا بها وحققنا انتصارات كبيرة للقضايا العادلة للطبقة الشغيلة المغربية، وحصيلة إنجازات ساهمة في تحقيق التنمية بمدينتنا الحبيبة فاس  .

نسأل الله أن يجعل قبره نزلا فسيحا من الجنة يسكنها إلى حين الموعد الأكبر.

 

شاهد أيضاً

تعزية في وفاة السيد عبد الرحمان خيير البرلماني الاستقلالي

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقينا نبأ وفاة المشمول بعفو الله السيد عبد الرحمان خيير …

أضف تعليقاً