الرئيسية / أخبار و أنشطة / الأخ حميد شباط: الحزب أعد برنامجا انتخابيا  شاملا يقدم حلولا عملية لكل المشاكل الاجتماعية والاقتصادية  

الأخ حميد شباط: الحزب أعد برنامجا انتخابيا  شاملا يقدم حلولا عملية لكل المشاكل الاجتماعية والاقتصادية  

أوضح الأخ حميد شباط خلال الدورة العادية للمجلس الوطني، المنعقدة يوم السبت 7 ماي 2016 بالمركز العام للحزب، أن حزب الاستقلال عمل منذ نهاية محطة الانتخابات الجماعية و الجهوية على إعداد برنامج انتخابي  شامل يقدم حلولا عملية لكل المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي يعاني منه المواطنون المغاربة، مؤكدا أن هذا البرنامج هو المشروع المجتمعي الذي سيخوض من خلاله الحزب الاستحقاقات التشريعية المقبلة.
و قال الأخ الأمين العام إنه و بعد مرور أشواط طويلة من اللقاءات الجهوية التي عكفت على تنظيمها مختلف المؤسسات والأجهزة الحزبية والمنظمات الموازية والروابط المهنية للحزب بجل ربوع المملكة ، تم تنظيم  أيام دراسية، كان آخرها يومين دراسيين الأول رفقة الفريق الاستقلالي  بمجلس النواب، والثاني رفقة الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين، لتتوج كل هذه الأشغال المكثفة بتنظيم حزب الاستقلال لمحطة الملتقى الوطني للأطر والكفاءات في دورته الأولى، حيث يعتبر هذا الحدث التنظيمي أول تظاهرة من نوعها على الصعيد الوطني،  والذي استقطب حوالي 800 مشارك ومشاركة من الكفاءات والأطر الذين يمثلون مختلف القطاعات الاجتماعية والاقتصادية .
واستعرض الأخ الأمين العام بعضا من الأنشطة الأساسية التي باشرها حزب الاستقلال خلال هذه السنة الانتخابية، و التي تمثلت بشكل أساسي في الاجتماعات الأسبوعية للجنة التنفيذية التي عكست الاهتمام الكبير الذي يوليه  الحزب لقضية الوحدة الترابية، إلى جانب  قضايا تدبير الشأن العام الحكومي، وهو ما تمت ترجمته في  اجتماعات اللجنة التنفيذية ما بين دورتي المجلس الوطني، حيث يتم التركيز  على آخر التطورات المرتبطة بقضية وحدتنا الترابية،  وكذلك سجل الحزب حضورا قويا على مستوى الواجهة الإعلامية سواء في وسائل الإعلام المكتوبة والمرئية والمسموعة ،أو الإعلام الإلكتروني  على الصعيدين  الوطني والدولي، بالإضافة إلى الاستمرار في تقوية الدبلوماسية لحزب الاستقلال، عبر عقد لقاءات مع سفراء الدول الأجنبية المعتمدة في بلادنا، وفي هذا الإطار استقبلت قيادة الحزب عدد من السادة السفراء منهم سفير فلسطين وسفير الولايات المتحدة الأمريكية، وأيضا تمثل تحرك حزب الاستقلال على المستوى الدولي في مشاركته في قمة  تحالف الأحزاب المحافظة الإصلاحية التي جرت فعالياتها يومي 18 و19 مارس الجاري بأنطاليا بتركيا ، والذي شكل فرصة سانحة للدفاع عن ملف الوحدة الترابية للمملكة وتدارس العديد من الملفات الحارقة وعلى رأسها ملفات الأمن والإرهاب والهجرة غير القانونية وغيرها حيث ألقى حزب الاستقلال في عرض قدمته قيادة الحزب خلال اجتماع مجلس التحالف و الذي تعلق بمستجدات ملف وحدتنا الترابية وضرورة الدعم الأوربي للمغرب في هذه القضية المصيرية،مذكرا بنشأة هذا النزاع المفتعل وسياقاته التاريخية وخلفياته، خاصة أن المغرب قام ويقوم بمجهودات جبارة على أكثر من صعيد لدعم جهود استتباب الأمن والاستقرار في محيطه الإقليمي والجهوي والقاري، من خلال مجابهة قوى التطرف ومحاربة الجريمة المنظمة والهجرة غير القانونية والتهريب بكل أنواعه .
و أضاف الأخ حميد شباط أن السياسة الموازية للحزب قادته إلى زيارة للديار البلجيكية وتسجيل الحزب التضامن المطلق مع ضحايا العمليات الإرهابية، إلى جان عقد لقاءات مع مناضلي ومناضلات الحزب بالدول الأوربية. 
و في سياق الأنشطة الحزبية كذلك أشار الأخ الأمين العام إلى أن هذه المحطة توجت كذلك بتنظيم المؤتمر الوطني السابع لمنظمة الكشاف المغربي  وانتخاب القائد العام للمنظمة وتنظيم المؤتمر الوطني السابع للجمعية المغربية للمستشارين الاستقلالييين وانتخاب الأجهزة المسيرة ومنها الرئيس والمكتب التنفيذي الجديد للجمعية.

شاهد أيضاً

الكلمة التوجيهية للأمين العام لحزب الاستقلال خلال المؤتمر التاسع للاتحاد العام للمقاولات والمهن بالرباط

 حزب الاستقلال  يولي عناية خاصة بالمقاولات الصغرى والمتوسطة     المؤتمرون ينتخبون بالإجماع  مولاي أحمد أفيلال …

أضف تعليقاً